وزيرة الهجرة تشهد احتفالية “بنت الملك” بحضور قداسة البابا تواضروس الثاني ووزيرة التضامن ومفتي الجمهورية

كتب : مجدي فكري

شهدت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج احتفالية الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بمشروع “بنت الملك”، لرعاية فتيات الأسر الأولى بالرعاية، بحضور البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، ومحمد عشماوي نائب رئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي، وعدد من الشخصيات العامة والإعلاميين.

وانطلقت احتفالية بنت الملك  اليوم لرعاية فتيات الأسر الأولى بالرعاية، من مسرح الأنبا رويس من الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، متضمنة عرضا لأبرز أهداف المبادرة، ووصولها لأكثر من 990 فتاة من الأسر الأولى بالرعاية، وتنفذ بالتعاون بين الكنيسة القبطية المصرية ووزارة التضامن منذ مايو 2020.

من ناحيتها، وجهت السفيرة سها جندي،  تحية تقدير لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مشيدة بالمبادرة المهمة “بنت الملك” والتي تعكس أهمية جهود الحماية والدور المجتمعي الذي يتوازي مع الدور الروحي الديني للكنيسة المصرية الوطنية، مشيرة إلى رعاية قداسته للشراكات المجتمعية ودعم جهود المؤسسات الوطنية. 

 وأثنت السفيرة سها جندي على جهود وزارة التضامن الاجتماعي، ممثلة في بنك ناصر الاجتماعي، لدعمه  الرئيسي لمشروع “بنت الملك”، مشيدة بجهود المصريين في الخارج، أيضا،  لدعم المبادرات الوطنية والمشاركة في رعاية الأسر الأولى بالرعاية، مثمنة قيام الجالية المصرية في نيوجرسي بإطلاق فكرة المشروع من جمعية مجتمع مدني مصرية في الولايات المتحدة، وذلك برعاية من قداسة البابا تواضروس، بهدف إصدار دفاتر توفير بمبلغ مبدئي يتم إيداعه في بنك ناصر الاجتماعي باسم “بنت الملك” يتم زيادته على مر السنوات من المتبرعين، ويحفظ للفتيات لمساعدتهن في الزواج.

وأكدت وزيرة الهجرة أن المصريين بالخارج مشهود لهم بارتباطهم بالوطن وتوجيه خبراتهم وجهود الدعم والعمل الإنساني وصدقاتهم وعُشورهم، ويقدمون نموذج للوطنية والعطاء ودعم أهلهم من المصريين.

وأضافت السفيرة سها جندي، أن هناك الكثير من المبادرات التي شارك فيها المصريون في الخارج، ضمن المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة” لدعم المناطق الأكثر تصديرا للهجرة عير الشرعية، وكذلك دعم المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

وأعربت وزيرة الهجرة عن سعادتها بروح المحبة والمشاركة التي نحتاج إليها في المجتمع، مؤكدة أنها فخورة بالمبادرة وستقوم بالترويج لأهدافها لدى المصريين بالخارج، لما تحمله من أهداف وقيم ومعاني نبيلة.

ويعد برنامج “بنت الملك” أحد برامج الخدمة الخاصة التي أطلقت برعاية قداسة البابا تواضروس الثاني لخدمة الرعاية الاجتماعية، والتي تخدم الفتيات في الكنيسة القبطية في عدة مجالات منها التعليم والزواج.

ويهدف البرنامج إلى مساعدة الفتيات من الأسر الأولى بالرعاية، في نفقات الزواج بإصدار دفاتر توفير للمساعدة في ذلك، وفقا لبروتوكول تعاون بين الكنيسة “أسقفية الخدمات” ووزارة التضامن الاجتماعي “بنك ناصر الاجتماعي”، بدأ في مايو 2020، وشاركت فيه جمعيات من بينها جمعية Hope بجنوب الولايات المتحدة الأمريكية، وجمعية الأنبا إبراهام في كندا.

وفي ختام الفعاليات، قام قداسة البابا تواضروس الثاني بتكريم السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج.

عن magdy fakry

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.